أهلا وسهلا فيكو بــ منتديات روح الحب .. نورتوا المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نـظرية ( آيـنشتايـن ) .. وتـنظيـم ( الـقاعدة ) ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الرومانسية
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 635
العمر : 26
الموقع : www.wafaa.yoo7.com
المهنة : طالب
المزاج : متغير
الجنسية : فــلــســطــيــن
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

مُساهمةموضوع: نـظرية ( آيـنشتايـن ) .. وتـنظيـم ( الـقاعدة ) ..!!   الأحد مايو 18, 2008 3:27 pm

لا أخفيكم بأني أحترم العالم الفيزيائي ( آينشتاين ) أكثر من احترامي لـ ( نيوتن ) !
فـالعبقري الفيزيائي ( آينشتاين ) صاحب النظرية النسبية بغض النظر عن كونه كان غريب الأطوار حيث كان يغني بالحمام بأعلى صوته : ( يهودي الدين ) !!
إلا أنه رفض تسلم رئاسة دولة إسرائيل قائلا في كلمته المشهورة : لن أكون رئيسا لدولة مغتصبة .

إضافة إلى هذا السبب .. فإني أحترمه لأنه شرح نظرية (تنظيم القاعدة ) من خلال
( النظرية النسبية ) !!

في منتصف المقال سأقول لكم كيف !


أشهر تفاحتين في التاريخ ، هما : التفاحة الأولى التي أنزلتنا إلى الأرض ..
وتفاحة ( نيوتن )والتي عن طريقها اكتشفنا ( جاذبية الأرض ) ..!!
إذاً .. هناك علاقة بين التفاحة التي أنزلتنا إلى الأرض وبين جاذبية نيوتن ( الوهمية ) !
لذلك كرهت نيوتن والّي خلّفوه !

اكتشاف نيوتن للجاذبية يشبه إلى حد كبير اكتشاف ذلك العالم الذي أراد أن يكتب قصيده فاكتشف الإنترنت !!

ما علاقة نيوتن وتفاحته بموضوعنا !!

أمريكا كانت تجلس تحت الشجرة في أفغانستان فسقطت عليها تفاحة ( العراق ) ..
والسقوط نوعان : سقوط انتحار .. سقوط انكسار !

وبفعل هذه السقطة الربانية تحوّل تنظيم القاعدة إلى دولة العراق الإسلامية !
فوَلّدت تفاحة العراق قوّة جذب وجاذبية كبيره لكل من أراد أن يتذوق اللحم الأمريكي ..!!

مَن منّا كان يحلم بذلك في هذه الفترة الزمنية القياسية ؟!
من كان يتخيل بأنه ستكون هناك دولتان إسلاميّتان بأيدي المجاهدين (العراق وأفغانستان) ؟!
بل من منا كان يتوقع بان تكون هناك 3 دول إسلاميه بيد المجاهدين (أضف إليهم الصومال) ؟!!
إنها الإرادة الإلهية يا أبطال .. إنها الإرادة الإلهية ..


جاءت ضربة نيروبي ودار السلام لتجر USL (الولايات المتحدة الخاسرة - United States of losers) إلى حرب طويلة الأمد مع التيار الجهادي ..
إلاّ أن كلينتون كان أذكى من حمار البنتاغون ( بوش) بكثير ..
فلم ينجَر لحرب يعلم أنها ستكون خاسرة بالنسبة له ..!!

وجاءت عملية المدمرة كول إلا أنهم لم ينجروا للحرب المنتظرة ..!!

فجاءت الملحمة الكبرى ( 11 سبتمبر ) لتقص شريط المعركة الحاسمة ..

ويعلنها كبيرهم الذي علمهم الـحَميَره (نسبة إلى الحمار) بأنها حرب صليبية ..!!

عندما تكون الحرب من هذا النوع .. فإن النصر بلا شك لأصحاب العقيدة السليمة ..
فعندما تقاتل جماعه قليلة عقيدتها واحده ودينهم واحد وإلههم واحد .. فإن التضحيات التي سيبذلونها
سينحني لها التاريخ إجلالا وإكبارا ..

في أمريكا هناك أكثر من 250 ديانة من اختراع البشر !!
هناك من يعبد الثور وهناك من يعبد نجماً معلّقاً بين السماء والأرض وهناك من يعبد نبتة غريبة تعيش في صحراء أريزونا , وقد نجد من يتخذ إلهاً من حشرة صغيرة لا تستطيع مقاومة ربع مللتر من مبيد حشرات حتى لو كان من النوعية رديئة الصنع , نوعية ( إدفع ثمن عبوة واحدة واحصل على خمس مجاناً ) ..!!

قد نجد مجموعة من المهووسين تعبد سروال جينز ارتدته العذراء (غوندليزا رايس) أو جمجمة ضابط أمريكي كان يسير على أرصفة بغداد الرشيد !!

بينما في دولة العراق الإسلامية هناك إله واحد فقط .. كتَب على نفسه :
(لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز) .

هل تعتقدون أن من يعبد (ضـب عطشان) ومن يعبد ( عُزير ) قادر على هزيمة من يعبد رب ( عُزير ) !!


لباس الجندي الأمريكي ( خوذه وحذاء وجُعبة ) تكلف الخزينة الأمريكية 20 ألف دولار للجندي
الواحد فقط !! ( فما بالك لو اضفنا الأشعة الحمراء والمناظير المطوّرة ) !!

بينما المجاهد العراقي لا يرتدي سوى شماغ ارتداه هارون الرشيد منذ زمن ..
إضافة إلى حذاء بوتين الذي ما أن يرتديه الشخص حتى يرى أصبع رجله الإبهام يسترِق
النظر عبره فتحه كبيره في مقدمة الحذاء !

إضافة إلى ثوب (دشداشه) إذا أراد المجاهد الركض يضع طرف الثوب في فمه ( كما كنا نفعل عندما يجري خلفنا صاحب البقاله ونحن أطفال) ويركض خلف العلج الأمريكي !!

ومع ذلك .. العقيدة كانت هي الفارق الأساسي في هذه المعركة الحاسمة .

هذا المجاهد الذي يرتدي لباسا عسكريا لا يتعدّى الـ 50 دولارا .. هو رجل غير قابل للترجمة إلى لغات العم سام !
هذا المجاهد غير قابل للبرمجة على الأقمار الأمريكية الأوروبية !!
هذا المجاهد البطل لم يعزف لحن الرجوع الأخير إلى مزبلة التاريخ ..
ولم يشترك مع من باع العراق في رقصة الموت الأخيرة التي رقصوها ببراعة متناهية
على أنغام ( الروك اند رول و الجاز ) !!
هذا المجاهد لم يرضع الحليب الأمريكي المخلوط بالفيتامينات البريطانية الكاملة الدسم !!
هذا المجاهد رجل حقيقي لا يحمل شهادة ميلاد مزورة ..
ولم يكن في يوم من الأيام حجر شطرنج يلعب به الآخرون كيفما أرادوا !!
هذا المجاهد لا يساوم على الوطن تحت أي ظرف ..
ولا يتعاطى بقضايا الأمة على أساس المصلحة الشخصية والحسابات الخاصة !!
هذا المجاهد أسقط حكومة ما تسمى (سابقا) أقوى دولة في العالم .. والقوّة العظمى التي لا تقهر !!



قرأت البداية والنهاية لابن كثير .. وقرأت كتب كثيرة في التاريخ والسير ..
لم أقرأ ولم أطّلع في حياتي على معركة زُلزِلَ فيها المسلمون وبلغت فيها القلوب الحناجر كهذه المعركة !

90 دولة تقف ضد مجموعه قليله نذرت نفسها لله بأن تزيل الظلم الواقع على المسلمين !!
لا تريد عرضا من الدنيا أو مصالح دنيوية !!
ومع ذلك العالم بأسره يقف ضدها !!

آلاف النفوس أََزهَقت أرواحها في سبيل إعلاء كلمة الله ..
آلاف الأجساد سكبت دماءها لتسقي شجرة الإسلام ..
إنها معركة الحسم ..


وها هي بشائر النصر اقتربت لتعلن أن تلك الأجساد المحطمة .. والأرواح المتطايرة .. ما كانت إلا لتجمل ذلك العقد الفريد الخالد .. ( الإسلام ) .. ولتصنع مجدا سيتكلم عنه التاريخ بلسان الإعجاز والإنجاز !


المصيبة الكبرى هو أن بعض العلماء لم يدركوا حجم المرحلة الحاسمة التي تمر بها الأمة !!
وكأن الأمر لا يعنيهم !!

بينما نرى أسياد الروافض يستميتون في الدفاع عن مذهبهم الباطل ويحشدون الحشود والعدة لاحتلال العراق أو لتقسيمه وللسيطرة على لبنان وسوريا ومن ثم وضع الخليج العربي في كمّاشة ..
خاصة أنها أغلبية في البحرين وتتخذ من جزر طمبى الكبرى وأختها الصغرى جوكر وتقوم الآن
بتجنيس آلاف الإيرانيين في سوريا !!

بينما نرى بعض علماءنا منشغلين في البحث في مسألة السواك !!
هل الأصح التسوك باليد اليمنى أم اليسرى !!


الأمة تطحن والأعداء يجتمعون علينا من كل حدب وصوب وبعض علمائنا منشغلين في تأليف كتاب
(الرد الهادر على من قال بأن سؤر الكلب طاهر ) !!!


من لم يهتم بأمر المسلمين ولم يهتم لحالهم فإن (سؤر الكلب) أطهر منه ومن قلبه الأسود !!


نعود لـ نظرية العالم آينشتاين ( النظرية النسبية ) ..

هذه النظرية باختصار تشرح كل تعقيدات وألغاز تنظيم القاعدة التي عكَف على حلها مئات الخبراء الغربيين إلا أنهم لا يسلمون ورقة الإجابة إلاَ بعد انتهاء الزمن المحدد للإجابة !! بعد خراب مالطة !

سأشرح النظرية النسبية وسأترك لكم وجه التشابه بين (النظرية النسبية) و (نظرية القاعدة) !

في إحدى حفلات الكريسمس .. سأل رجل العالم (آينشتانين) عن النظرية النسبيه وطلب منه أن يشرحها ببساطه !!
فقال آينشتاين : الهواء الذي يخرج من فمِك .. هل هو حار أم بارد ؟؟
فأجاب الرجل : بارد !
فقال آينشتاين : إذن لماذا تنفخ في يديدك في الشتاء لتدفأتها ؟!!
فقال الرجل : هـا .. إذن الهواء حار ..
قال آينشتاين : إذن لماذا تنفخ في كوب الشاي لتبريده ؟!!


هذا شرح النظرية ببساطه !! وأترك لكم الإستنتاج !!


البنتاغون نشر خططه المستقبلية إذا ما سيطر على بغداد .. وقد أعلنوها أن الأهداف المقبلة لهم هي الخليج العربي وعلى رأسهم جزيرة العرب ..!
وقد قالوا قديما : (مشـوار الألف ميل يبدأ بخطوة ) .
والآن اتضح لي أن مشـوار الألف ميل يبدأ ( بخُطّة ) ..!!
خطة حقيرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. خطة تحت مستوى الشبهات .. خطة لا تنطلي
إلا على الأغبياء .. ولهذه الخطة خارطة تشبه تجاعيد وجه (حسنين هيكل) ..!!


هذه الخارطة رسمها الفنان الأمريكي في غرف البيت الأبيض لتكون امتداداً جغرافياً لأفلام هوليوود وتلك الحكايات المعقدة التي أنهكتنا وأسرت عقولنا من خلال الخرافات والأكاذيب !

وكذلك الروافض أعلنوها بأن هدفهم الأكبر الآن هو الخليج العربي وتحويله إلى خليج فارسي !
ولا يزال بعض علمائنا منشغلين في تأليف كتاب ( الرد السّلِس على من قال بأن سؤر الكلب نجِس ) !!


من لم يهتم لأمر المسلمين ولم يهتم لحالهم فإن قلبه أنجس من سؤر رامسفيلد المقبور !!


بين عام 317 هجريا ـ 339 هجريا .. وعلى مدى 22 موسم للحج لم يكن هناك ازدحام على الحجر الأسود .. ومن حاول الوصول إليه في ذلك الوقت من المؤكد انه لم يجد سوى المكان المخصص له !!
أمّا الحجر نفسه فكان على بعد عدة مئات من الكيلومترات في مكان يُدعى هجر ( أعتقد انه في مدينة الاحساء شرق جزيرة العرب ) !!

ففي سنة 317 هجريا تعرضت الأمّة الإسلامية إلى إهانة لا زالت تعتبر الأكبر حتى الآن ..
حين هاجم القرامطة مكة ونهبوا الكعبة واقتلعوا الحجر الأسود وحملوه معهم ليبقى عندهم 22عاماً وكان ذلك على يد زعيمهم سليمان ابو طاهر القرمطيّ الذي دخل مكة يوم التروية و قتل الحجيج في المسجد الحرام ورمى جثثهم في بئر زمزم وقتل أمير مكة وعرى البيت وخلع بابه واقتلع الحجر الأسود وأخذه معه ليبقى بحوزة القرامطة إلى أنردوه سنة 339 هجريا !!

في ذلك الوقت كان الشيوخ والعلماء إذا تحدثوا عن مشاعر وفقه الحج وكيفية الطواف حول الكعبة يقولون : على الحاج البدء من عند الحجر الأسود ( إن وُجِـد ) ..!!

تلك كانت اكبر إهانة تعرضت لها الأمة حتى الساعة .. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو :

هل يتكرر السيناريو ؟!!
هل يختفي الحجر الأسود من جديد ؟!!
هل يسرقه قرامطة هذا العصر لنجده في احد المتاحف الأوروبية أو الأمريكية جنباً إلى جنب
مع قطعة مكسورة من أنف أبو الهول !!
هل نجده معروضاً في احد الأجنحة المجاورة للجناح الذي يعرضون فيه أدوات المغني
( الفيس بريسلي ) أو قطعة من ملابس ( مارلين مونرو ) الداخلية ؟!!
هل نجده بجانب تمور العراق التي سرقها جنود المارينز وجففوها على الطريقة الأمريكية ؟!!
هل نجده بجانب التاريخ المسروق من حضارة العراق ؟!!



بالنسبة لي .. لا أعتقد ذلك .. والسبب : ( تفاحة نيوتن ) !!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نـظرية ( آيـنشتايـن ) .. وتـنظيـم ( الـقاعدة ) ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
°•., ¸ روح الحب ¸ ,.•° :: 
المنتديات العامة
 :: آڷڨسٌمٌ آڷعٌٌآمٌ
-
انتقل الى: